تميمة

عند قراءة الصلاة في المنام بعد الأحاديث النبوية لمساعدة المريض في الحلم، فهذا يعني الحماية من المعاناة، وتبديد القلق وتبديد الحزن. إذا كان تميمة أو تعويذة تحمل موجة شخصي أو رغبة، فإنه ليست سوى أكاذيب، والباطل، التكلف والنفاق. إذا كان الشخص الذي يقرأ التعاويذ في الحلم هو الحرفي، فهذا يعني أنه الاحتيال على الناس ومزيفة المنتج له. اذا كان هو رجل المعرفة، فهذا يعني أنه يكذب أو يخفي معرفته الحقيقية، يمتنع عن تقديم المشورة الحقيقية، أو ربما أنه يقدم نوعية رديئة للعبادة. إذا كان واحد تلاوة التعويذة في الحلم هو القاضي، فهذا يعني أنه سوف يعطي حكما خاطئا. إذا كان أحد تعطى لشرب بعض الماء على التي كانت تتلى الصلوات محددة في حلم، فهذا يعني طول العمر. إذا كان أحد يرى نفسه قراءة والتعاويذ، أو إذا سمع الطلاسم يتلى نيابة عنه في المنام، وسوف تكون كلها كاذبة فيما عدا صلاة أن يقرأ – ”بسم الله، الرحمن الرحيم، والرحيم” أو يحتوي على الوحي القرآني.

هل لديك حلم الأخيرة التي تحتاج إلى تفسير؟ حصة حلمك هنا!

عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة.

*